آخر تحديث للموقع: 2017-11-05 17:50:22
 وداع رجل البيضاء الاول الشيخ/ الخضرعبدربه السواديالشرطة الهولندية تفض مظاهرة مؤيدة للرئيس التركي مع تصاعد الأزمةغارات جوية أمريكية "ضد تنظيم القاعدة" في اليمن لليوم الثانيإصابة 12 مدنيا في "أول هجوم كيماوي" في معركة الموصلروسيا تقتل بالخطأ جنودا أتراكا في سوريا.. وبوتين يعزيتركيا أول محطة خارجية لمدير المخابرات الأمريكيةالانقلاب التركي: تجمع حاشد في اسطنبول وحل الحرس الرئاسيمقتل 11 شخصا في تفجير حافلة للشرطة التركية في اسطنبولالعفو الدولية وهيومن رايتس تنتقدان الأمم المتحدة لرفع التحالف في اليمن من القائمة السوداءمقتل ضباط بالاستخبارات الأردنية في هجوم بمخيم البقعة شمال عمان
الى نازحي القرار - من بلاد الحرمين
2013-06-28 21:56:11 (43749) _READS

الى نازحي القرار...الى المغترب اليمني المرحل قسراً اوظلماً من بلادالحرمين

المغترب اليمني الكريم
اولاً:- اهلاً وسهلاً بك في بلدك بلد الايمان والحكمه

لقد تابعنا قضيتكم اولاً باول وسائتنا تلك القرارات التي صدرت بحقكم من قبل حكام ادعو تطبيق شرع الله وهم حكام بلاد الحرمين الذين غرهم العيش الرغد وبسط الحياه لهم واصبحو بذلك يتبآهون ويتبجحون بقراراتهم الحمقاء غير مبالين باخوة الدين والنسب .
ان قرارتهم المجحفه بحق العماله اليمنيه التي لم يراعو بها اخوه دين ولاروابط عربيه ولا جوره ولامجلس تعاون الذي اوهمونا كذباً وزوراً باننا جزء من مجلسهم ومع ذلك رحلو العماله اليمنيه غير آبهين بؤلائك المرحلين ومن يعولون وانهم بذلك قطعو ارزاق كثير من خلق الله مع ايقاننا بانهم مجرد سبب والإ فالرزق بيد الله.

إن المملكه بتصرفاتها الساخره خاصه تجاه اليمنين وضعها في موقف محرج وفتح باب التعاطف مع مايسمى بجماعه انصارالله وستجني السعوديه ثمار ذلك قريباً وستكون المتضرر الأكبر جراء تراكم العماله اليمنيه وعدم وجود سوق عمل يستوعب ذلك الكم الهائل وستكون نتائج ذلك وخيمه ليس على اليمن فحسب بل على الدول العربيه بل والعالميه خاصه السعوديه .

 إذ سيتم استقطاب ذلك الكم الهائل من قبل اهل المشاريع الضيقه
المغترب اليمني سآئنا صمت حكومتنا تجاهكم وتلاعب سفارتنا بكم وتضيق ال سعود الخناق عليكم ومع ذلك نقول لاتيئسو فهناك رب وماعليكم سوى ثقتكم بالله والتوكل عليه .
ولنعيد النظرفي قوله صلى الله عليه وسلم  ... (لو أنكم تتوكلون على الله حق توكله لرزقكم كما )يرزق الطير تغدو خماصاً وتروح بطاناً ..
ثقو بربكم فإنه عزوجل  رازق عبده وكافله في كل مراحل حياته
فلنتأمل يوم أن كنا أجنة في بطون أمهاتنا فأمدنا بغذاء ينطلق من الأم الى جنينها ، ثم خرج الجنين ليبكي ، خشية أن ينقطع عنه رزقه، ولكن الله عز وجل كفاه من ثديي امه ما يطلب من الطعام والشراب .
ولما فطم الطفل بكى، مخافة أن ينقطع عنه السبيل ،فأمده الله عز وجل بطعام وشراب وخيرات من عنده .
فسبحان الله ، كأنه سبحانه وتعالى يريد أن يقول للبشر أن  يكفوا عن التعلق بالأسباب ، ونسيان مسببها فيقول المولى :-

{ قُلْ لَنْ يُصِيبَنَا إِلَّا مَا كَتَبَ اللَّهُ لَنَا هُوَ مَوْلانَا وَعَلَى اللَّهِ فَلْيَتَوَكَّلِ الْمُؤْمِنُونَ }

فما أعظم ما يضيىء شموع السعاده ، وهو ركون الواحد منا إلى مولاه ، وتوكله على رازقه واكتفاؤه بولاية ناصره ورعايته وحراسته سبحانه وتعالى ، فكما يقول رب الارض والسموات :-

( ألا ان أولياء الله لا خوف عليهم ولا هم يحزنون )

المغترب اليمني نازحي القرار لاننسى قول حاتم  الأصم ، حين سأله رجل:- ( علام بنيت أمرك وهذا في التوكل على اللهْ)
قال :( على خصال أربع : وذكر منها علمت أن  رزقي لا يأكله غيري فاطمأنت به نفسي)
 

ماذا بعد الكلام ؟
اعلم أخي المغترب أن التوكل على الله تعالى هو سبيل نجاحك وتامين حاتك  المعيشيه في هذه الحياة الدنيا ، فلا يغرك قرار الحاقدين وصمت  الخائفين مادام الرزق بيد الله فلماذا كل هذا الخوف والقلق ثقو بالله وتوكلو عليه فهو حسبنا ونعم  الوكيل

_PRINT

التعليقات

إضافة تعليق